المرآة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى ) ذات يوم وأنا أنظر فى المرآة لم أجد صورتى ؟؟؟!!!ظننت أولا أننى فى حلم ...ولكن عندما تيقنت أننى مستيقظ أعدت النظر مرة أخرى ...ولكنى لم أجد صورتى على سطح المرآة !!!سألت أصدقائى ... فظنونى أداعبهم ولكنى أكدت لهم أنى لا أمزح ... رأيت على وجوههم الكثير من علامات الاستفهام التى تقول : ماذا جرى له ؟؟؟إنتقلت من شارع لشارع ... و من بلد لأخرى ...سألت الكثيرين رجال ونساء ، أولاد وبنات ، صغار وكبار ... منهم من وصفنى بالجنون ... ومنهم من تعجب ... ومنهم من تهكم ... ولكن الجميع يؤكدون وجود صورهم ...عدت إلى منزلى ...جلست وأخذت افكر قائلا لنفسى هل أنا وحدى لا أجد صورتى ؟؟؟أم كل الذين سألتهم لا يجدونها مثلى ؟؟؟ ولكنى تيقنت فى النهاية ...إنهم يتحدثون عن شئ وأنا أتحدث عن شئ آخر ... إنهم يتحدثون عن الصورة والملامح المنعكسة فى المرآة ... ولكنى أتحدث عن صورة الله ومثاله التى خلقنى عليها أبى السماوى ... حقيقة لا أجدها الآن فى مرآة حياتى ... ولكن من سيعطينى هذه الصورة مرة أخرى غير الذى أعطاها لى أول مرة ... يارب ... فى عيد ميلادك المجيد ... أدعوك ... أناديك ... أنا ضعيف ولا أقدر على السير معك ... فأحملنى بيداك ... لكى أقدر أن أمضى فى طريقك وأستعيد صورتى ... المرآة ... ( كلمات الشاعر و الروائى / وائل كرمى )كل عام و أنتم جميعا بخير .بمناسبة عيد الميلاد المجيد .أذكرونى فى صلواتكم .أخيكم فى المسيح / وائل كرمى تشرفنى صداقتكم من خلال حسابى على الفيس بوك .Mrwael.karmy@facebook.comhttps://www.gulf-up.com/01-2018/1515230139681.jpg